الرئيسية | تعليق على حدث | اجتماعات حاسمة لطي ملف جرادة: خلق ألف منصب شغل للشباب

اجتماعات حاسمة لطي ملف جرادة: خلق ألف منصب شغل للشباب

بواسطة
اجتماعات حاسمة لطي ملف جرادة: خلق ألف منصب شغل للشباب حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

على خلاف المعالجة التي انتهجتها الدولة حيال ملف حراك الريف، تحركت كل الأجهزة في سباق مع الزمن لاحتواء حراك جرادة الذي نجم عن موت تراجيدي مشابه لما حدث بالريف وحركت مشاعر الغضب ضد التهميش والاقصاء.

ويبدو أن السلطات والهيئات السياسية خصوصا الحكومية منها قد أخذت العبرة من الريف وسعت إلى احتواء الأزمة، وتعاملت مع الغليان الشعبي بجرادة بنوع من التتبع الأمني دون اللجوء إلى القمع الشرس وشن حملات الاعتقالات لحد الآن، رغم أن مشهد الاحتجاجات وليس مضمونها يبدو أنه يروق السلطات فلم نشاهد حمل أعلام ولافتات من شأنها استغلالها من طرف بعض الجهات الأمنية لجر المتظاهرين إلى العنف والعنف المضاد.

وكيفما كان الحال فقد بدأ الاحتجاجات تحقق مطالبها الاجتماعية الآنية وتحدد انتصارا هاما يحسب لقيادة حراك جرادة من حيث الحنكة السياسية والنضالية.

وفي هذا السياق تم اليوم تنظيم اجتماع هام مع ممثلي شباب الحراك مع مختلف المسؤولين بجرادة وعلى رأسهم والي الجهة تم الإعلان برنامج تنموي يروم تحقيق إقلاع بإقليم جردة خطوطه العريضة تم تقديمها مع شباب الإقليم ومن أهمها:

خلق 1000 منصب شغل وإعطاء الأولوية لشباب الإقليم حاملي الشهادات المهنية للتشغيل في المحطات الحرارية  

دعم المشاريع المدرة للدخل الذي يندرج ضمن تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  

خلق صندوق لدعم الشباب لاسيما حاملي المشاريع من أجل ادماجهم في الحياة العامة.

تقوية البنية التحتية من طرق وتعليم وصحة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية وتقدر تكلفته ب 500 مليون درهم يمتد من سنة 2018 إلى سنة 2023.

وعقب نهاية اللقاء صرح بعض شباب الحراك أنهم استمعوا لعرض السلطات العمومية وسوف يقدمونه بأمانة للساكنة من أجل البث فيه بالقبول أو الرفض. 

حوار الريف: متابعة 



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك