الرئيسية | فكر وثقافة | الفنانة سمية عبد العزيز توقع روايتها الفصول الخائنة: تحكي عن تقاليد مغربية تلاشت مع الزمن

الفنانة سمية عبد العزيز توقع روايتها الفصول الخائنة: تحكي عن تقاليد مغربية تلاشت مع الزمن

بواسطة
الفنانة سمية عبد العزيز توقع روايتها الفصول الخائنة: تحكي عن تقاليد مغربية تلاشت مع الزمن حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

وقعت الفنانة سمية عبد العزيز روايتها الصادرة باللغة الفرنسية: les saisons infidèles(الفصول الخائنة)عن دار النشر "كلمات" يقع الكتاب في صفحة 312 من الحجم المتوسط، سيرة ذاتية لأسرة الكاتبة تجسد من خلاله بعض التقاليد المغربية التي تلاشت مع مرور الزمان، والقيم والفن وفن العيش والثقافة والحضارة. كما تعود سمية عبد العزيز، في هذا المؤلف، إلى ظروف نشأتها ومراتع صباها في كل من مدينتي الرباط وسلا، من خلال قصة عائلة وإرثين"الأول هو إرث يوثق الروابط، ويخترق الأعمار. إرث الحب والمشتركـ، والقيم، والفن، وفن العيش والتقاليد، وثقافة، وحضارة، والإرث الثاني هو إرث الثروات، الذي يمكن أن يتسبب في كثير من الألم، ويكسر الروابط الإنسانية عادة، ويباعد بين العائلات التي تجمع بين أفرادها وشائج قوية".

وأبرزت الفنانة سمية عبد العزيز أنها اعتمدت، خلال سردها للأحداث التي تضمنها هذه الروية ، على مجموعة من أساليب الكتابة الأدبية المتنوعة والحوارات التلقائية، بما في ذلك الإثنوغرافية والكوميديا والسخرية، حيث اختارت تسرد تفاصيل الأسرة المغربية  ومن خلالها عن المغرب والثقافة المغربية والعربية الإسلامية وتقاليدها وقيمها التي أصبحت تضيع منا الآن، رغبة منها في تقديم الوجه الآخر الجميل للمغرب من حيث الحضارة والتقاليد الراسخة للمملكة، ونموذج للمرأة المغربية ومكانتها والتحول الذي شهده وضعها بين الحاضر والماضي، مشيرة أن معظم الكتب التي صدرت عن المغرب باللغة الفرنسية غالبا ما تكون مأساوية، و درامية، في حين يقدم "الفصول الخائنة" ملحمة أسرة مغربية في النصف الثاني من القرن العشرين، .. 

متابعات 



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك