الرئيسية | حقوق الانسان | فرع العرائش للجمعية الحقوقية يندد بمظاهر التطاول والاعتداء على حقوق المواطنات والمواطنين

فرع العرائش للجمعية الحقوقية يندد بمظاهر التطاول والاعتداء على حقوق المواطنات والمواطنين

بواسطة
فرع العرائش للجمعية الحقوقية يندد بمظاهر التطاول والاعتداء على حقوق المواطنات والمواطنين حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

- تنديدا بشركة العمران التي تحاول السطو على أملاك الساكنة وتشريدهم

- تنديدا بالتلاعب الخطير والخروقات التي طالت برنامج مدن بدون صفيح

- تنديدا بعدم محاسبة المتورطين والمسؤولين عن الخروقات والإختلاسات

 التي طالت برنامج مدن بدون صفيح تفعيلا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب

على إثر الزيارة التضامنية التي نظمها مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش يوم الخميس 18/01/2018 لفائدة ساكنة الكاريان/جنان الباشا، عقد المكتب لقاءا مع الساكنة يوم 29/01/2018 على الساعة السادسة مساء بمقر الجمعية.

وبعد الاستماع للمتضررات والمتضررين والتداول في مشاكلهم سجل المكتب ما يلي :

-  الحالة المزرية التي يعاني منها معظم الساكنة وتتمثل في تكدس أكثر من 16 فردا في مساحة ضيقة لا تتجاوز 50 مترا مربعا، مما يضرب في العمق الحق في السكن اللائق الذي تكفله المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ذات الصلة.

-  إقدام السلطات المحلية والإقليمية ومعها شركة العمران على إجبار الساكنة بتهديم منازلهم وتوقيع محاضر الهدم.

-  وضع العائلات في العراء دون حل يضمن لهم الإستقرار النفسي والاجتماعي لمأساتهم في فصل شديد البرد والأمطار.

-  إقدام السلطات على إنجاز ما تسميه مشروع بناء السكن اللائق دون إشراك ممثلي الساكنة.

-  الخوف والغموض الذي تعيشه الساكنة لعدم معرفة مصير حقهم في السكن اللائق خاصة بتغيبهم عن المخطط الذي تسعى السلطات إلى تنفيذه.

-  تخبط السلطات المحلية في إنجاز المشروع في غياب رؤية واضحة وغياب تجزئة وتصميم واقعي لتنفيذه.

-  عدم إحصاء الساكنة حتى تتمكن السلطة من تحديد المستفيدين من السكن اللائق.

-  محاولة السلطة إجبار الساكنة على أمر واقع تسعى إلى تنفيذه وذلك بوضع تصميم يحدد 50 مترا مربعا كسكن للعائلة الواحدة التي يضم معظمها أكثر من 12 فردا.

-  اقتطاع جزء هام من الكاريان وتحويله ملاعب للقرب لحرمان الساكنة من حقها في السكن اللائق.

-  توجس الساكنة من محاولة تفويت بعض البقع الأرضية وواجهة الكاريان لمستفيدين غرباء عن الحي.

-  صمت السلطات على عملية تهريب الرمال خارج الكاريان.

وعلى ضوء هذه المعطيات التي استقتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من ساكنة الكاريان، فإن مكتب الجمعية يعلن :

·تضامنه اللا مشروط  مع الساكنة المتضررة.

·يؤكد على ضرورة احترام المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي صادق عليها المغرب.

·يطالب السلطات المحلية بإشراك الساكنة في المشروع الذي تسعى إلى تنفيذه.

·يستغرب عدم إقدام السلطات على تحيين إحصاء الساكنة لمعرفة المستفيدين من السكن اللائق.

·يطالب السلطات بضمان حل عادل ودون تمييز.

·يهيب مكتب الجمعية بسكان الكاريان رص صفوفهم لمواجهة كل المحاولات الرامية إلى الإجهاز على حقهم في السكن اللائق. 

عن المكتب المحلي



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك