الرئيسية | قضايا المرأة | مكتب واد زم للجامعة الوطنية للصحة تندد بالاعتداء الوحشي على ممرضة

مكتب واد زم للجامعة الوطنية للصحة تندد بالاعتداء الوحشي على ممرضة

بواسطة
مكتب واد زم للجامعة الوطنية للصحة تندد بالاعتداء الوحشي على ممرضة حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

على إثر الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرضت له الممرضة بالمركز الصحي 20 غشت بوادي زم (الأخت م. ن) صباح يوم الأربعاء 17 يناير 2018 أثناء مزاولتها لعملها بالمركز الصحي، بجرها من شعرها وإسقاطها أرضا وضربها بشكل هستيري والذي نتج عنه إصابتها بعدة كدمات وجروح ورضوض نقلت على إثرها إلى مستعجلات المستشفى المحلي بوادي زم لتلقي العلاجات الأولية، وبقيت تحت المراقبة الصحية لساعات، الأمر الذي وقفت عليه الإدارة الصحية المحلية والسلطات وممثلي بعض وسائل الإعلام.

هذا الاعتداء الهمجي المرفوض والذي خلف أضرارا نفسية وصحية بليغة للمعنية بالأمر وخلف استياء واسعا وسط زملائها في العمل وعموم نساء ورجال الصحة محليا.

 وعليه، فإن المكتب النقابي المحلي لفرع الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم والدائرة، يعلن مايلي:

1-تضامنه اللامشروط مع الممرضة (الأخت م.ن) في هذا الإعتداء الوحشي الذي تعرضت له.

2-مساندته للأخت الممرضة المعتدى عليها ويطالب الإدارة بمؤازرتها وإنصافها.

3-مطالبته بأن يأخذ هذا الملف مساره القانوني وردع المعتدية وتحميلها مسؤولية ما اقترفته من اعتداء.

4-دعوته للإدارة الإقليمية والجهوية لسد الخصاص المهول في الموارد البشرية بالمركز الصحي 20 غشت.

5-يستنكر عدم تعويض متقاعديه (أكثر من النصف) مما ضاعف من الضغط على الأطر القليلة المتبقية.

6- يطالب بتعيين ممرض رئيسي للمركز الصحي 20 غشت بوادي زم الشاغر منذ عدة سنوات.

7- يجدد رفضه للاعتداءات الجسدية والإهانات التي تطال نساء ورجال الصحة أثناء مزاولتهم لعملهم.

8- يتشبث بتوفير الحماية الأمنية والقانونية لنساء ورجال الصحة وتوفير ظروف العمل اللائق.

9- يرفض تحميل العاملين في القطاع تبعات قصور المنظومة الصحية ويطالب بالنهوض بأوضاع القطاع.

  10-يدعو كافة نساء ورجال الصحة إلى التعبئة ورص الصفوف والإستعداد لخوض كافة الأشكال الاحتجاجية للتنديد بهذا الإعتداء الهمجي وغيره من الإعتداءات على الأطر الصحية.

عن المكتب

وادي زم، في: 18 يناير 2018



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك