الرئيسية | السياسة | مصطفى المنوزي يطالب قيادة الاشتراكي الموحد بالاعتذار لضيوفه الذين استقبلوا بالصفير والاستهجان

مصطفى المنوزي يطالب قيادة الاشتراكي الموحد بالاعتذار لضيوفه الذين استقبلوا بالصفير والاستهجان

بواسطة
مصطفى المنوزي يطالب قيادة الاشتراكي الموحد بالاعتذار لضيوفه الذين استقبلوا بالصفير والاستهجان حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

في خطوة مثيرة طالب رئيس نقابة الضحايا مصطفى المنوزي من قيادة الاشتراكي الموحد بالاعتذار لبعض الضيوف واعتبر أن ذلك قد يكون " فلتة أو انفلات طائش ولكن عدم اعتذار المنظمين قد يستدعي مساءلة إيتيقية ".

وسخر المنوزي من طريقة تقديم الضيوف داخل المؤتمر مشبها ذلك " بتقديم تشكيلة الفرق الرياضية أيام الملعب الشرفي"، غير أنه نزه القيادة ومعها ما أسماه بالمنظمين العقلاء " الذين يقدرون أهمية رد الاعتبار ومقاومة انهيار القيم".

ويبدو أن المنوزي ذكر قيادة الحزب بحكمة القدماء " حتى إلى كانت العداوة الصواب إكون" ، لكن القضية فيها معنى آخر يكشف إلى أي حد صارت فيه القواعد وكأنها منفلتة عن القيادة وتمثل توجها آخر ، لكن بمجرد ما يتم الانتخاب تعاد نفس الوجوه ونفس التوجهات، مما يبقي على عمق سوء التفاهم الكبير بين أجيال الحزب ، خصوصا أن هذا الحزب يتعرض لتمزيق داخلي كبير من شدة طغيان التوجهات، سيما بعد النزيف الذي لحق به من جراء هروب عدد من أطره إلى حزب البام حتى وصف الحزب الاشتراكي الموحد بأنه مدرسة للتدريب فقط قبل المرور للضفة الأخرى.

جدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع للحزب الإشتراكي الموحد كانت قد شهدت رفع شعارات في وجه بعض الضيوف الذين انسحبوا من القاعة غاضبين تحت وقع الصفير والاستهجان. 

محمد أمين 



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك