الرئيسية | تعليق على حدث | إسماعيل العلوي يشبه توقيع وزراء حزبه على مشروع منارة المتوسط ب"شيك على بياض"

إسماعيل العلوي يشبه توقيع وزراء حزبه على مشروع منارة المتوسط ب"شيك على بياض"

بواسطة
إسماعيل العلوي يشبه توقيع وزراء حزبه على مشروع منارة المتوسط ب"شيك على بياض" حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

فجر إسماعيل العلوي الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية في حوار مع موقع فبراير معلومات من العيار الثقيل لما اعتبر أن إعفاء الوزيرين التابعين لحزبه : بن عبد الله والوردي بسبب التقصير في تنفيذ مشروع منارة المتوسط والذي حصدهما ما عرف بالزلزال الملكي ، هو كيل بمكيالين لكون وزارات أخرى ينطبق عليها نفس المعيار لم يطالها الاعفاء وأشار بالاسم إلى وزارة الفلاحة التي يديرها أخنوش.

وبدا العلوي كما لو أنه أراد أن يقول أن حزبه تعرض لمآمرة محبوكة حيث تساءل بشكل استنكاري كيف يطالب وزراء حزبه بالتوقيع على وثيقة لم يطلعوا عليها وشبهها بشيك على بياض فضلا عن تساءله عن سر هذا التوقيع الذي جاء متزامنا مع وجود أمين عام حزبه في مهمة بالخارج. 

يظهر أن حزب التقدم والاشتراكية يعيش نوع من التلف السياسي بسبب ما أصابه من ضربات تحت الحزام صوبت له بشكل ماهر لفصله عن حليفه العدالة والتنمية الذي احتمى به للدخول إلى الحكومة معتقدا أنه كشف مصدر استقواءه قبل أن يكتشف ذلك المثل الشهير الذي يقول أن التشبث بقزم واقف خير من عملاق راكع..ومن قبل أن يعيش منحنيا لا بد من يركب الآخرون على ظهره.



التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك