الرئيسية | تعليق على حدث | الملك يستغني عن خدمات باطرون الدرك والخاسر الأكبر قد تكون شركة BMW !

الملك يستغني عن خدمات باطرون الدرك والخاسر الأكبر قد تكون شركة BMW !

بواسطة
الملك يستغني عن خدمات باطرون الدرك والخاسر الأكبر قد تكون شركة BMW ! حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

استقبل اليوم الملك كل من حسني بنسليمان وبوشعيب عروب وعين الجنرال محمد همو قائدا جديدا للدرك ، و يعتبر هذا التغيير آخر مسمار في نعش الحرس القديم للنظام السابق الذي يترك مكانه للحرس الجديد.

وقد أثنى بلاغ الديوان الملكي على الرجلين بقوله" لقد أمضى الجنرالان عروب وبنسليمان المسار المهني، لكل منهما، تحت قيادة الملك الراحل الملك الحسن الثاني، والملك محمد السادس، بحس عال من التفاني والولاء، خدمة للمصالح العليا للأمة، مع نكران تام للذات في تأديتهما لمهامهما."

ويعتبر بنسليمان العلبة السوداء للنظام وهو الذي عاصر أحداثا سياسية كبيرة عرفها المغرب منذ تعيينه قائدا للدرك سنة 1972، وقد أخلص للنظام في فترات عصيبة لكنه في نفس الوقت كان هؤلاء يتفانون ليس في نكران الذات بل في خدمة مصالحهم ومراكمة ثروات طائلة وسجل سيء في ميدان حقوق الانسان. 

فهل سيحمل هذا "التغيير" تغييرا آخر في تفضيل هذا الجهاز للتعامل مع شركة BMW؟





التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك