الرئيسية | الشأن العام | مشروع الخطة الريادية للمشاركة المواطنة بجماعة كتامة وإساكن يختتم اليوم بفندق تيدغين

مشروع الخطة الريادية للمشاركة المواطنة بجماعة كتامة وإساكن يختتم اليوم بفندق تيدغين

بواسطة
مشروع الخطة الريادية للمشاركة المواطنة بجماعة كتامة وإساكن يختتم اليوم بفندق تيدغين حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

بعد مسار سنة من العمل على مشروع الخطة الريادية للمشاركة المواطنة التي يشرف عليه منتدى بدائل المغرب حيث نظم سلسلة من الورشات الموضوعاتية والدورات التكوينية في مواضيع شتى تهم الحكامة المحلية وتتبع العرائض والآليات التشاركية والتواصل والاعلام والتعاون والشراكة وتفعيل دور هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع..

ويروم المشروع الرفع من وعي المنتخبين والفاعلين الجمعويين ولفت اهتامامهم إلى أهم القضايا التي جاء بها القانون التنظيمي للجماعات وخلق فرص التواصل الجيد بين مختلف المتدخلين في العملية التنموية اسهاما في تملك أدوات التشارك والالتقائية.

وكانت المجموعة المستهدفة على موعد بفندق تدغين يوم الثلاثاء 07 نونبر 2017 مع عرض هام للأستاذ أحمد مفيد مؤطر الدورة الذي سلط الضوء على أهمية وإلزامية إحداث هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وقدم في عرضه تحليلا للمفهوم ومرجعيته الدستورية والقانونية ومكانة الهيئة ودورها في التحسيس بأهمية مقاربة النوع الذي يشمل المرأة والطفل والمسنين والفئات في وضعية صعبة.

وفي سياق ذلك تم استحضار تجربة كل من جماعة كتامة وإساكن التي تتفاوت تجربتهما في تفعيل الهيئة، حيث تبين أن جماعة كتامة قطعت أشواطا مهمة في عملية إحداث هيئة المساواة وتكافؤ الفرص بالموازاة مع إنجازها لبرنامج عمل الجماعة وتم الحث على ضرورة الإسراع لانجازها بجماعة إساكن.

ويحدث نوع من سوء الفهم على مستوى الإحداث، حيث يستوجب الانتباه إلى أن المشرع ارتقى بها إلى مستوى الهيئة في القانون التنظيمي للجماعات بعد أن كانت مجرد لجنة في الميثاق الجماعي الذي تم نسخه،..ويحدث نوع من سوء الفهم على مستوى الإحداث، حيث يستوجب الانتباه إلى أن المشرع ارتقى بها إلى مستوى الهيئة في القانون التنظيمي للجماعات بعد أن كانت مجرد لجنة في الميثاق الجماعي الذي تم نسخه وهو مسار يستحضر الأهمية التي أولاها دستور 2011 لهذه الهيئة في الفصلين 19 و139 وكذا القانون التنظيمي الذي أفرد لها الفصلين 119 و 120 منه، ولكي تكون هذه الهيئة تستوفي الإطار الدستوري والقانوني لابد من مراعاة مقتضيات هامة أثناء الإحداث وخصوصا نسبة 30% من مشاركة النساء أو أكثر وكذا مشاركة المسنين والفئات ذوي الاحتياجات الخاصة ، كما يفترض تدقيق الأنظمة الداخلية للجماعات من أجل تحديد أدوار الهيئة وإحداث نظام داخلي لها ينظم العلاقات فيما بين الأطراف المشاركة.

ولئن كان المشرِّع قد جعل الهيئة إطارا استشاريا بجانب المجلس يقدم الاقتراحات والتوصيات في مجال اختصاصها ، فإنه لا مندوحة من إدراج اقتراحاتها ضمن برنامج عمل الجماعات التي تهم إنجاز  مشاريع من أجل تحسين أوضاع الفئات المستهدفة.

وفيما يخص تجربة الخطة الريادية للمشاركة المواطنة التي تشرف عليها بدائل المغرب بشراكة مع الجماعتين : كتامة وإساكن ، فإن البرنامج يسير نحو نهايته حيث يتوقع ختمه هذا اليوم بفندق تدغين من خلال تقديم حصيلة العمل لمدة سنة واستخلاص النتائج الأولية في أفق صياغة وثيقة مرجعية ستكون في متناول المؤسستين، حيث سيتم تقديمها في إطار ندوة صحفية بمشاركة مختلف الأطراف قبل متم السنة. 

حوار الريف: متابعة 

ورشة بفندق تدغين يوم الثلاثاء07 نونبر 2017





التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك