الرئيسية | حقوق الانسان | السلطات الأمنية ببني بوعياش تمنع المعطلين من تخليد ذكرى الشهيد الحساني وقيادتهم تقرر زيارة العائلة وقبر الراحل

السلطات الأمنية ببني بوعياش تمنع المعطلين من تخليد ذكرى الشهيد الحساني وقيادتهم تقرر زيارة العائلة وقبر الراحل

بواسطة
السلطات الأمنية ببني بوعياش تمنع المعطلين من تخليد ذكرى الشهيد الحساني وقيادتهم تقرر زيارة العائلة وقبر الراحل حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

طوقت القوى الأمنية جميع مداخل المكان المقرر لتخليد ذكرى الشهيد الحساني من طرف الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب  التي اختارت هذه السنة لإحياءها ببني بوعياش يوم 27 أكتوبر 2017.

ولوحظ صباح اليوم توافد عدد من المعطلين على مستوى فرع الحسيمة وفروع أخرى من خارج الحسيمة كانوا يستعدون لإحياء ذكرى الشهيد الحساني، وبعد قيامهم بزيارة لمنزل العائلة توجه وفد المعطلين صوب مقبرة حي بوغامة حيث يرقد جثمان الراحل، حيث ألقى رئيس الجمعية مصطفى البويحيي كلمة بالمناسبة ترحما على الشهيد واسترجاع مناقبه وخصاله وكفاحيته وتعهد بمواصلة النضال على درب الشهيد الحساني وكافة الشهداء كشعلة تنير طريق صمود الجمعية.

ونظرا للأجواء الأمنية التي كانت تمر بها بني بوعياش اختارت قيادة الجمعية المعروفة بالخبرة والتجربة والحنكة النضالية تدبير المحطة النضالية بالالتجاء لأساليب الاحتجاج على المنع الذي وقبلت به فعالية تخليد الذكرى، وعقب ذلك أصدرت بيان إدانة للمنع الذي طال نشاطها التأبيني السلمي لتخليد ذكرى الشهيد الحساني كمال، واعتبرت الجمعية أن منع الذكرى هو تعبير عن " المزيد من الاجهاز على الحريات السياسية والنقابية والرفع من وثيرة العسكرة المضروبة على منطقة الريف".

ولم يفت بيان الجمعية من التضامن مع عائلة الشهيد وعائلات كافة الشهداء والمعتقلين ومع نضالات الشعب المغربي في كل ربوع الوطن الجريح وحيّت كافة المعطلين والمعطلات والهيئات الداعمة للحركة، كما دعت إلى رص الصفوف من أجل الدفاع عن المكتسبات التاريخية للشعب المغربي. 

حوار الريف: متابعة 





التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك