الرئيسية | حقوق الانسان | مصرع مواطن بالحسيمة يثير الشكوك حول ظروف وفاته

مصرع مواطن بالحسيمة يثير الشكوك حول ظروف وفاته

بواسطة
مصرع مواطن بالحسيمة يثير الشكوك حول ظروف وفاته حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

بات الغموض يلف وفاة مواطن يوم 16 غشت المنصرم قرب مدرسة علال بن عبد الله الابتدائية بالحسيمة. وكان المواطن البالغ من العمر 61 عاما وكان يقطن قيد حياته بأحد الفنادق غير المصنفة بالحسيمة بعد عودته من المهجر، وجد في حالة يرثى لها بالمنطقة سالفة الذكر، ممددا على الأرض ومضرجا في دمائه، وقد أصيب بجروح في جبينه وأنفه وكسر على مستوى القفص الصدري ورجله والدم ينزف من أنفه، حيث نقل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة على متن سيارة إسعاف في حالة غيبوبة، قبل أن يلفظ أنفاسه بالمستشفى نفسه، بعدما كان استرجع وعيه لحظة من الزمن.

ولم تسفر التحقيقات التي تباشرها السلطات المختصة بالمدينة عن تحديد أسباب الوفاة، في الوقت الذي أشارت فيه بعض المصادر إلى أن الهالك قد يكون تعرض لحادثة سير، أواعتداء شنيع. ونفى مصدر عاين الهالك أن يكون الأخير تعرض لسقوط عرضي بالمنطقة سالفة الذكر، مضيفا أن الكسور التي أصيب بها والجروح الغائرة التي بدت على جبينه وأنفه، كانت ناتجة عن قوة ارتطام الضحية بالأرض. وحسب شهادة الوفاة التي تسلمها ذوو الضحية  فإن الوفاة لم تكن طبيعية، بل كانت نتيجة حادث، ماعرض الهالك إلى عدة كسور وجروح في أنحاء مختلفة من جسمه.  

متابعات 





التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك