الرئيسية | قضايا جمعوية | الحسيمة: جمعية أرباب مدارس تعليم السياقة مستاؤون من تهديدات وزارة التجهيز بسبب اتفاق إذعان تفرض عليهم قبول شروط تعجيزية

الحسيمة: جمعية أرباب مدارس تعليم السياقة مستاؤون من تهديدات وزارة التجهيز بسبب اتفاق إذعان تفرض عليهم قبول شروط تعجيزية

بواسطة
الحسيمة: جمعية أرباب مدارس تعليم السياقة مستاؤون من تهديدات وزارة التجهيز بسبب اتفاق إذعان تفرض عليهم قبول شروط تعجيزية حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

يسود حالة من الاحتقان بين مديرية التجهيز بالحسيمة وجمعية أرباب مدارس تعليم السياقة بسبب سوء التفاهم بين الطرفين حول تطبيق كناش التحملات ، حيث يعيب هؤلاء على وزارة التجهيز محاولة فرض بنود كناش التحملات بطريقة انتقائية وبما يخدم مصالحها بعد أن عمدت تطبيق بند مثير للجدل ( البند 13) الذي يفرض على أرباب مدارس تعليم السياقة تجديد مركباتها في الوقت الذي تتنصل من الدعم المتفق عليه من أجل مساعدة تشجيعية لهم خصوصا أن ظروفهم لا تقوى على الاستجابة لهذا المطلب بالشكل الذي تطرحه وزارة التجهيز.

وتقول مراسلة توصل بها حوار الريف من الهيئة المذكورة ، أنهم بعد أن ضاق بهم الحال بسبب تجاهل سيل من المراسلات واللقاءات التي باشروها مع الجهة المعنية اضطروا إلى الامتناع عن تسليم مركباتهم للمترشحين لاجتياز " الامتحان التطبيقي " مما حذا بوزارة التجهيز إلى استقدام المفوض القضائي ومحام الوزارة فضلا عن مسؤولين أمنيين يوم 09 ماي 2017 الذين حضروا إلى عين المكان وتبين لهم على الفور زيف الادعاء الذي سوقته مديرية التجهيز ، حيث عاينوا عدم وجود حلبة خاصة لذلك فضلا عن كون الوزارة رفضت تنفيذ الدعم المتفق عليه للذين قاموا بتجديد مركباتهم.

وعبرت المراسلة عن استغراب الجمعية من تغول وزارة التجهيز وعدم تطبيقها لبنود كناش التحملات بشمولية ودون انتقاءها على مقاسها وبما يخدم مصالحها الأنانية على حساب مصلحة عدد من الأسر المهددة بالتشريد بسبب هذا التمادي المفرط للجهة المعنية في إمعانها المتعمد لسحق القوت اليومي لهذه الأسر، وهي التي لا تتهاون في استخلاص رسوم هامة بما فيها رسوم المترشحين لاجتياز الامتحانات.

وأمام هذا الوضع وجد أرباب مدارس تعليم السياقة أنفسهم مجبرون على الالتجاء لمختلف الأساليب الاحتجاجية ، حيث يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية بحر هذا الأسبوع للفت انتباه المسؤولين أنهم عازمون على إسقاط القراءة الانتقائية التي دأبت عليها وزارة التجهيز في تنزيل بنود كناش التحملات باعتباره اتفاق شمولي لا يمكن تجزيئه والتعبير عن الرفض المطلق لسياسة الترهيب المنتهجة من طرف مديرية التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بالحسيمة. 

المصدر: بلاغ جمعية أرباب مدارس تعليم السياقة بالحسيمة





التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك