الرئيسية | البيئة | تاهلة : جمعية ثاومات تحتج على خروقات فضيعة في حق البيئة وصمت المنتخبين والسلطة يثير تساؤلات

تاهلة : جمعية ثاومات تحتج على خروقات فضيعة في حق البيئة وصمت المنتخبين والسلطة يثير تساؤلات

بواسطة
تاهلة : جمعية ثاومات تحتج على خروقات فضيعة في حق البيئة وصمت المنتخبين والسلطة يثير تساؤلات حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

تتابع جمعية تاومات للتنمية والبيئة بآيت سغروشن بقلق شديد ما تتعرض له منابع بوزملان من تلويث خطير جرّاء انسداد قنوات شبكة الواد الحار، وإفراغ حمولتها في الواد مباشرة، فضلا عن النفايات والأزبال التي تلقى فيه أيضا، كما نسجل صمت المسؤولين محليا من منتخبين وسلطة محلية إزاء هذه الجريمة النكراء التي ترتكب في حق البيئة والساكنة معا.

 وإننا، إذ نؤكد أن ما عرفه مشروع تهيئة المركز، الذي أثقل كاهل الجماعة بقرض من صندوق التجهيز الجماعي، من اختلالات عدة في الإنجاز، بالإضافة إلى تعثر مشروع تشييد محطة التصفية، فضلا عن مشكل الأرض المقتناة بمبلغ 70 مليون سنتيم لهذا الغرض، حيث ظهر مؤخرا شخص يدعي ملكيته لها...إلخ، كل هذا وغيرهما هو إلا دليل على سوء التدبير وهدر للمال العام الذي تعرفه الجماعة، ولهذا، نعلن للرأي العام المحلي والوطني بأننا:

1- نحمل كامل المسؤولية للسلطات والمنتخبين معاً فيما تتعرض له المنابع من تلويث نعتبره ممنهجا؛

2- نطالب بفتح تحقيق نزيه في الاختلالات التي عرفها ويعرفها مشروع تهيئة مركز بوزملان ومحاسبة كل من تورط في ذلك؛

3- نجدد مطالبتنا الجهات الوصية بالتدخل العاجللوضع حد لهذه الكارثة البيئية التي تهدد سلامة وصحة المواطنين والمواطنات؛

4- نطالب المجلس الأعلى للحسابات بإيفاد لجان للتحقيق في كل المشاريع المغشوشة والوهمية، وفي النهب الذي تعرّض له ما يفوق 23 مقلعا بالمنطقة لعقود من الزمن. 

عن المكتب






التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك