الرئيسية | البيئة | شبكة لمواكبة كوب22 تُحدث فرعا في طنجة وتشتكي اليازمي للأمم المتحدة (فيديو)

شبكة لمواكبة كوب22 تُحدث فرعا في طنجة وتشتكي اليازمي للأمم المتحدة (فيديو)

بواسطة
شبكة لمواكبة كوب22 تُحدث فرعا في طنجة وتشتكي اليازمي للأمم المتحدة (فيديو) حجم الخط: Decrease font Enlarge font
0


    حوار الريف

قال عبد السلام أديب منسق الشبكة الديمقراطية لمواكبة كوب22 (مؤتمر التغيير المناخي في مراكش)، إن الشبكة قد تلجأ إلى الأمم المتحدة لتقديم شكاية ضد المسؤولين عن تنظيم الحدث في المغرب، بسبب تعمدهم إقصاء المجموعة، نظرا لاعتمادها لأرضية معارضة لما سيروج في هذه القمة.

جاء ذلك خلال عقد ندوة علمية في مدينة طنجة نهاية الأسبوع الماضي (السبت 15 أكتوبر) بمقر الاتحاد المغربي للشغل، حيث تم تقديم عروض عن الوضعية البيئية في المغرب وفي طنجة، وعن كيفية حضور الشبكة في مؤتمر الأطراف المقرر ما بين 7 و18 نونبر القادم.

اللقاء تمخض عنه التوجه لإحداث فرع محلي للشبكة، كما الشبكات المحلية التي تم إحداثها بمجموعة من المدن المغربية، بهدف التوعية بالمخاطر التي تواجهها البيئة دوليا ووطنيا، وسعيا للتواصل المباشر مع العمال والنقابيين والفئات المعنية بشكل مباشر بالتدمير الذي تتعرض له البيئة.

المنسق عبد السلام أديب قال لموقع “طنجة7” إن الشبكة تتعرض للإقصاء والتهميش من قبل إدريس اليازمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهو المكلف بالمجتمع المدني بهذه القمة، مؤكدا أن المجموعة لم تتلقَ نفس المعاملة كباقي الهيئات والجمعيات، التي أعلنت مشاركتها في المؤتمر.

نفس المتحدث كشف أن اليازمي طالبهم بـ”تغيير الأرضية” التي يعتمدونها للتعاطي مع الملف، والقائم على الإشارة بشكل مباشر للطرف المسؤول عن تدمير البيئة والمتجسد أساسا في النظام الرأسمالي، فضلا عن دعوتهم لتقديم “موقف إيجابي” عن مؤتمر المناخ، قبل إدماجهم في المؤتمر بشكل كامل ومنصف. 

أديب أفاد أن لقاء قريبا سيجمعهم باليازمي من أجل إنهاء هذا “التضييق” الذي تتعرض له المجموعة، وفي حال عدم التوصل إلى نتيجة إيجابية ستلجأ الشبكة للاحتجاج وتقديم شكاية للأمم المتحدة، بصفتها المشرف على هذا المؤتمر الدولي.

المصدر: طنجة7







التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك